مباحثات ليبية الأحد بالمغرب.. والقاهرة تقترح آلية لتفكيك الميليشيات

أفادت مصادر في المجلس الأعلى للدولة الليبية بأن جلسات الحوار الليبي في المغرب ستستأنف الأحد المقبل، كما رجحت اختيارَ أعضاء المجلس الرئاسي الجديد خلال الأيام القادمة.

وأوضحت المصادر أن ممثلي المجلس الأعلى في لجنة الحوار سيغادرون العاصمةَ طرابلس غدا الجمعة نحو المغرب، حيث سيناقشون خلال المفاوضات، آلياتِ اختيار من يتقلد المناصب السيادية.

وتوقعت المصادر أن تتم مناقشةُ آليات اختيار أعضاء المجلس الرئاسي الجديد، الذي سيتكون من رئيس ونائبين ورئيسِ حكومة منفصل.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال تم التوافق على الآليات الخاصة بالمناصب السيادية والمجلس الرئاسي، سيتوجه أعضاء لجنة الحوار إلى قاعدته للعمل على تطبيق ما تم الاتفاق عليه.

وشهدت القاهرة لقاءً جديداً بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح برعاية مصرية، لتقريب وجهات النظر، وإزالة خلافات بين الطرفين، لتكون بمثابة نقطة انطلاق جديدة نحو توحيد الصف والمؤسسات الليبية بشكل كامل.

تنظيمات إرهابية تعيد ترتيب أوراقها
أفادت مصادر  بأن مصر تلقت معلومات عن دخول عناصرَ جديدة تتبع لتنظيمات إرهابية في سوريا والعراق إلى الأراضي الليبية قَدمت من سوريا، حيث أكدت معلوماتٌ أمنيةٌ مصرية أن هناك تنظيمات إرهابية تسعى لإحياء نفسها من داخل ليبيا وترتيبِ أوراقها بمساعدة تركيا

وذلك في الوقت الذي جددت فيه القاهرة تأكيدها على الخط الأحمر الذي وضعته بين مدينتي سرت والجفرة، خاصة مع وجود معلومات تشير إلى تخطيط الميليشيات التي تدعمها تركيا لعمليات ممنهجة تجاه المدينتين



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *