ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سوريا والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي

أعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الخميس، أن بلادها لن تشارك في عملية إعادة الإعمار في سوريا والعراق، ما لم يتحقق حل سياسي للأزمات السياسية والأمنية في البلدين، وعودة الاستقرار إليهما.

  وحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، قالت ميركل، خلال لقاء مع طلبة الجامعة الألمانية الأردنية، ردا على سؤال حول الدور الألماني في إعادة الإعمار بسوريا والعراق، إن "الجهود الألمانية في هذه المرحلة تركز فقط على تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين، وأن ألمانيا لن تشارك في عملية إعادة الإعمار ما لم يتحقق حل سياسي للأزمات السياسية والأمنية في البلدين وعودة الاستقرار إليهما". 

و أكدت ميركل الموقف الألماني الداعي لضرورة إيجاد حل سياسي  يقبل به الشعب السوري بأطيافه ومكوناته الحزبية والسياسية والدينية، داعية إلى "إعادة صياغة الدستور السوري للتأسيس لحياة سياسية تضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري".

وقالت إن "ألمانيا تواصل جهودها مع المجتمع الدولي وكافة الدول المؤثرة في الساحة السورية، للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، وبما يضمن عودة جميع اللاجئين والنازحين السوريينإلى بلدهم وحفظ حقوقهم".

والتقت ميركل، خلال زيارتها للأردن، مع العاهل الأردني، حيث جرت مباحثات موسعة، إضافة إلى لقائها بطلاب الجامعة الألمانية الأردنية.

كما ستلتقي المستشارة الألمانية العسكريين في القاعدة الجوية الألمانية الموجودة في منطقة الأزرق بالأردن.

وتأسست الجامعة الأردنية الألمانية عام 2005 بموجب اتفاقية ما بين الحكومتين الألمانية والأردنية، وتطبق الجامعة برنامجا ممولا من الاتحاد الأوروبي لتعليم السوريين والأردنيين من المجتمعات المضيفة، حيث يوجد في هذا البرنامج الآن 1500 طالب وطالبة في عدد من التخصصات.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *