مصادر إعلامية: ظهور أغلى لوحة للمسيح على يخت ابن سلمان

أعلن موقع مختص بالفن "آرنيت"، نقلا عن مصادر شاركت في صفقة شراء اللوحة، أن لوحة "المسيح المخلص" والتي اعتبرت مفقودة، تحتفظ على يخت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ومنذ فترة طويلة تعتبر لوحة "المسيح المخلص" للفنان ليوناردو دافينشي مفقودة، وذلك بعد بيعها عام 2017 في مزاد بمبلغ قدره 450 مليون دولار، لتصبح أغلى عمل فني في التاريخ، بحسب ما ذكره الموقع.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز، في وقت سابق، أن الأمير بدر بن فرحان آل سعود وهو صديق مقرب من ابن سلمان اشترى اللوحة خلال مزاد علني "كريستي" في نيويورك بـ450.3 مليون دولار، وربما قرر بن سلمان الاحتفاظ بهذه اللوحة وعدم عرضها.

 واكتسبت اللوحة بفضل نسبتها الجديدة إلى ليوناردو موقعا في عام 2011 ذا أثر رجعي ضمن لوحاته التي يُحتفظ بها في المعرض الوطني للفنون في لندن. وبعد عامين اشتراها الملياردير الروسي دميتري إي رايبولوفليف بمبلغ 127.5 مليون دولار، أي بأقل من ثلث الثمن الذي بيعت به في عام 2017 عندما عرضتها مؤسسة "كريستي" في نيويورك للمزاد العلني.

واللوحة هي أيقونة المسيح في وضعية "سالفاتور مندي" أي "مخلص العالم" باللغة اللاتينية، وهي الوضعية التي يتخذها يسوع المسيح ويظهر فيها جالسا رافعا يده اليمنى، وفي يده اليسرى حاملا كرة زجاجية يعلوها صليب.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *