مسؤول : قراصنة صينيون استهدفوا دراسات لقاح مودرنا ضد كورونا

قال مسؤول أمني أميركي، إن متسللين مرتبطين بالحكومة الصينية استهدفوا شركة مودرنا الأميركية للتكنولوجيا الحيوية، التي تطور أبحاثا من أجل إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وذكر المسؤول الأميركي، الخبير في قضايا التسلل الإلكتروني، إن المتسللين حاولوا سرقة معلومات من الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها. لكن بكين رفضت هذه الاتهامات.

وفي الأسبوع الماضي، كشفت وزارة العدل الأميركية عن اتهام صينيين اثنين بالتجسس على الولايات المتحدة، بما في ذلك ثلاثة أهداف لم تُذكر أسماؤها تتخذ من الولايات المتحدة مقرات لها، وتجري أبحاثا طبية لمكافحة فيروس كورونا.

وجاء في الاتهام أن المتسللين الصينيين "أجروا استطلاعا" في يناير استهدف شبكة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بشركة تكنولوجيا حيوية في ولاية ماساتشوستس معروفة بالعمل لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وفي تصريحات لرويترز، أكدت مودرنا ومقرها ماساتشوستس، والتي أعلنت في يناير أنها تطور لقاحا مضادا لفيروس كورونا، أنها اتصلت بمكتب التحقيقات الاتحادي، وأنها أحيطت علما "بأنشطة استطلاع معلومات" يشتبه أن المجموعة المتسللة المذكورة في لائحة الاتهام قامت بها.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *