مسؤول إيراني: الشراكة الأمريكية السعودية ستزعزع استقرار الشرق الأوسط

 قالت الخارجية الإيرانية إن الشراكة بين السعودية والولايات المتحدة ستفاقم زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط مضيفة أن طهران ستواصل وجودها في المنطقة رغم ضغوط واشنطن للحد من النفوذ الإيراني.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله "ستؤدي الشراكة بين الولايات المتحدة والسعودية إلى تفاقم زعزعة استقرار الشرق الأوسط والمزيد من الأزمات في المنطقة".

وعلق قاسمي على ما قاله بومبيو بخصوص إيران قائلا "تصريحات بومبيو إدعاءات متكررة ولا أساس لها... والتواجد الاستشاري الإيراني في بلدين جارين سيستمر ما دام الحالة والظروف تتطلب ذلك".

وأكد بومبيو خلال زيارته للرياض أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 ما لم "تصلحه" الدول الأوروبية الموقعة عليه.

وأمهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق حتى 12 مايو أيار "لإصلاح العيوب الرهيبة" في الاتفاق النووي وإلا فإنه سيرفض تمديد تخفيف العقوبات الأمريكية على إيران.

وينص الاتفاق الذي أبرمته إيران مع الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا على الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات على الجمهورية الإسلامية.

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي التقى بالعاهل السعودي الملك سلمان في الرياض خلال جولة بالمنطقة قد قال أمس الأحد إن الولايات المتحدة قلقة بشدة من "أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار والخبيثة" في الشرق الأوسط.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *