مظاهرات وإضراب شامل فى الأونروا بقطاع غزة احتجاجا على قرار ترامب

عم الإضراب الشامل اليوم الاثنين، جميع مرافق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فى قطاع غزة،احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بخفض مساعدات الوكالة.

ويشمل الإضراب أكثر من 13 ألف موظف من موظفى الأونروا كخطوة أولى احتجاجية وقد تكون الأكبر على مستوى التحركات الفلسطينية للتعبير عن رفضهم بشأن قرار الولايات المتحدة تقليص المساعدات بنحو 125 مليون دولار كانت تقدم لميزانية الوكالة.

وكان اتحاد الموظفين بالأونروا قد دعا إلى القيام بإضراب يهدف إلى تحقيق أكبر ضغط على الجهات المانحة والعالم أجمع لدفع الولايات المتحدة للتراجع عن القرار الذى جاء للضغط على الفلسطينيين للقبول بشروط المفاوضات، وتسليط الضوء على مخاطر تنفيذ القرار الذى قد يكون الهدف منه تصفية قضية اللاجئين.

وأكد أمين سر اتحاد الموظفين يوسف حمدونة أن اتحاد الموظفين قرر تصعيد خطوات الاحتجاج ضد قرار الولايات المتحدة بتقليص الميزانية المقدمة للأونروا عبر الإضراب وتنظيم وقفه ومسيرة حاشدة يشارك فيها جميع العاملين فى الأونروا؛ للحفاظ على حقوق اللاجئين الفلسطينيين فى التعليم والصحة والمواد الغذائية قبل الحفاظ على حقوق العاملين فى الوكالة.

وكان مفوض عام الأونروا بيير كرهينبول قد أكد أن المنظمة الأممية لن تكون قادرة على الاستمرار فى تقديم خدماتها نهاية هذا العام لأكثر من 5.3 مليون لاجئ فلسطينى فى مناطق عملياتها الخمس (قطاع غزة،الضفة الغربية،لبنان،الأردن،سوريا).. مشيرا إلى أن الأونروا تملك تمويلا لشهرين أو ثلاثة وأنها ستجد نفسها تصطدم بالحائط إذا لم يتم توفير تمويل لعملياتها بعد تلك الفترة.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *