وزير الداخلية الفرنسي يلقي اللوم في الاحتجاجات على "بلطجية وأشقياء"

ألقى وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير اللوم اليوم الأحد على "بلطجية" و"أشقياء" في أعمال العنف التي شابت المظاهرات أمس في الذكرى الأولى لبدء احتجاجات "السترات الصفراء".

وقال كاستانير لمحطة أوروبا1 الإذاعية ردا على سؤال عن العنف الذي شهدته باريس أمس "ما شهدناه بالأمس كان القليل من المتظاهرين (الشرعيين) والباقون بلطجية وأشقياء وحمقى".

وحرق المحتجون السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه أثناء مسيرات لإحياء ذكرى مرور عام على ميلاد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة.

وقال كاستانير إن الشرطة اعتقلت 264 شخصا على مستوى البلاد أمس منهم 173 في باريس.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *