قتلى وجرحى فى هجوم انتحارى مزدوج بدرنة.. والجيش الليبى يدفع بتعزيزات
أعلن مدير مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية خليفة العبيدي، إن هجوما انتحاريا مزدوجا وقع فى منطقة شيحا بمدينة درنة فجر اليوم الثلاثاء.
<iframe allowfullscreen="true" allowtransparency="true" frameborder="0" height="60" hspace="0" id="aswift_0" marginheight="0" marginwidth="0" name="aswift_0" scrolling="no" border-box; padding: 0px; margin: 0px auto; display: block; max-width: 100%; position: absolute; min-height: 350px !important; left: 0px; top: 0px; width: 540px; height: 60px;" vspace="0" width="540"></iframe>
 
وقال العبيدي فى بيان صحفى، إن الهجومين أوقعا عددا من الضحايا فى صفوف المدنيين بينهم أسرة سقط عليها سقف بيتها من شدة الانفجار.
 
وأكد العبيدي أن دوى الانفجارين سمعا فى معظم أرجاء المدينة فى الوقت الذى تتقدم فيه قوات الجيش لتحرير آخر أمتار فى المدينة.
 
وقال إن معظمهم الهجمات الانتحارية تمت عبر أطفال غرر بهم وتم ربطهم فى مقود السيارة المفخخة التى يتم تفجيرها عن بعد بعد وصولها للمكان المراد تفجيره من قبل الجماعات الإرهابية التى لا تراعى المدنيين من خلال استهدافها لرجال الجيش الليبى.
 
وأوضح العبيدي أن تعزيزات عسكرية وصلت للمكان لحظة وقوع الهجمات وذلك للمشاركة فى إسعاف المصابين، مشيرا إلى أن القوات المسلحة الليبية تتقدم بخطى ثابتة لتحرير مساحة صغيرة جدا متبقية من تحرير كامل مدينة درنة.
 
وقال إن هذا التقدم يأتى رغم اعتماد الإرهابيين على العمليات الانتحارية بعد عجزهم عن المواجهة. وأكد أن ليلة أمس شهدت عملية انتحارية راح ضحيتها اثنين من الجنود فيما جرح ثلاثة آخرون.
 
وحذر العبيدي المواطنين من الألغام والمفخخات، طالبا منهم عدم التعامل مع الأشياء المشبوهة حتى تنتهى الهندسة العسكرية من مسح المنطقة وتعلن تأمينها.


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *