تركيا تنسحب من أكبر نقاط المراقبة في شمالي سوريا

بدأت القوات التركية الانسحاب من أكبر نقاط المراقبة التابعة لها في شمال غربي سوريا بعد أكثر من عام على تطويقها من قوات النظام خلال هجوم في المنطقة.

ونشرت تركيا 12 نقطة مراقبة في محافظة إدلب ومحيطها، وطوقت القوات الحكومية السورية عددا منها خلال هجومين شنتهما ضد الفصائل المسلحة، المدعومة من أنقرة، في المنطقة.

وتقع أكبر تلك النقاط في بلدة مورك في ريف حماة الشمالي المحاذي لجنوبي إدلب، وقد طوقتها القوات السورية بالكامل في أغسطس 2019، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وقال قيادي في فصيل سوري مدعوم من تركيا، إن القوات التركية بدأت إخلاء نقطة مورك وخرج رتل ضخم في طريقه إلى منطقة جبل الزاوية في جنوب إدلب حيث تتمركز أيضاً قوات تركية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات التركية، ستخلي نقاطا أخرى، على أن تتمركز في مواقع جديدة.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *