ترمب يفتح نافذة للحالمين.. ويلوح بالجنسية لمليوني مهاجر

على الرغم من كافة المواقف والتصريحات السابقة، والسياسات التي انتهجها الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاه ملف المهاجرين غير الشرعيين، يبدو أن بوادر "لين" تلوح في الأفق، فقد فتح ترمب نافذة وإن صغيرة لإمكانية منح الجنسية الأميركية لما يقارب مليوني مهاجر غير شرعي.

وفي هذا السياق، أعلن البيت الأبيض، ، أن الرئيس الأميركي سيقترح على الكونغرس فتح الطريق أمام منح الجنسية الأميركية لـ 1,8 مليون مهاجر دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

"الحالمون"

وسيستفيد من هذه الخطة التي تمتد على فترة تتراوح بين 10 و12 سنة، المهاجرون الشباب المعروفون بـ"الحالمين" (دريمرز) الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا، فضلا عن المهاجرين الذين لم يستفيدوا من برنامج "دكا" الموقّع من الرئيس السابق باراك أوباما.

ويشترط الديمقراطيون التوصل إلى حل في مسألة الهجرة ويهددون خلاف ذلك بالتسبب بشلل جديد للمؤسسات الفيدرالية كما حصل في نهاية الأسبوع الماضي.

تمويل الجدار

من جهة أخرى، وعلى الرغم من أن ترمب أكد مراراً أن الحكومة المكسيكية هي التي ستدفع تكاليف بناء الجدار، بات ثابتاً أنه سيطلب من الكونغرس تمويلا قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك.

ويدور قسم من النقاش حاليا حول التعريف المحدد لمفهوم "الجدار" لدى الإدارة الحالية (أي نوع من البناء وما سيكون طوله وعلوه؟ فالديمقراطيون يعارضون بشكل تام جدارا ضخما يرمز برأيهم إلى سياسة معاداة الأجانب).

وكان ترمب تعهد خلال حملته الانتخابية بـ"تشييد أكبر جدار رأيتموه في حياتكم".

ويشدد ترمب بانتظام على وجود عدة عناصر تشكل حواجز طبيعية ما معناه أن الجدار سيكون أقصر بكثير من الحدود نفسها. وأشار الأربعاء إلى طول 1300 كلم تقريبا.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *