أ ف ب: فيروس كورونا يقضي على سوق مضاربات العملة الإيرانية في العراق

قالت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها إن أزمة فيروس كورونا وإجراءات الإغلاق في العراق ساهمت في محو المضاربات على العملات الأجنبية ومنها الريال الإيراني والدولار الأميركي.

وذكرت الوكالة في تقريرها أنه على الرغم من الخلاف القائم بين طهران وواشنطن ووصول التصعيد بينهما إلى شفير نزاع مسلح في العراق في بداية العام، استمر العديد من العراقيين في التداول بعملتيهما حيث بدت عمليات الصرف بين الدولار والريال مصدر دخل بديل مرحبا به خلال الأزمة المالية التي جففت الكثير من الموارد في وقت أظهر مسح أجرته لجنة الإنقاذ الدولية، وهي منظمة غير حكومية، أن 87% من الذين شملهم الاستطلاع لم يعودوا قادرين على العمل بسبب الوباء.

ولفتت الوكالة إلى أن سعر صرف الدولار في متاجر الصرافة بإقليم كردستان العراق كان يساوي 150 ألف ريال إيراني قبل شهر مارس , أما اليوم فقد وصل إلى 250 ألف ريال إيراني مما تسبب في خسائر فادحة للعملة الإيرانية وتعرض المستثمرين فيها إلى ضربة حقيقية.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *