أ ف ب: مخاطر كبيرة قد تعيد العراق للتناحر الطائفي

 

أوردت وكالة الأنباء الفرنسية تقريرا عن حادثة اقتحام وحرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد إضافة إلى جريمة قضاء بلد واصفة الواقعتين بأنهما تنذران بمخاطر كبيرة قد تعيد العراق للتناحر الطائفي

وقالت الوكالة إن هجوم المئات من أنصار الحشد الشعبي على مقر الحزب الديمقاطي الكردستاني في بغداد قوبل بإدانات غربية وخاصة واشنطن على لسان مساعد وزير الخارجية ديفيد شنكر الذي أكد أن الحادث هي يعبر عن الممارسات الإيرانية الخطيرة في العراق وأشارت الوكالة الفرنسية إلى تعهدات مجلس الأمن الوطني بملاحقة المتورطين في الحادث بعد أن  تم إلقاء القبض على 15 شخصا من المتجاوزين على القانون

من جهة أخرى حذرت وكالة الأنباء الفرنسية من عودة عمليات الخطف بعد العثور على جثاميين 8 أشخاص من أصل 12 تم اختطافهم في محافظة صلاح الدين مشيرة إلى أن مثل تلك العمليات قد تجر العراق لصراع في غنى عنه في ظل الأزمات التي يواجهها سواء السياسية أو الاقتصادية أو الصحية



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *