أسوشيتدبرس: العقوبات الأميركية على أبوفدك تهدف لإنهاء الهيمنة الإيرانية في العراق

قالت وكالة أسوشيتدبرس إن الولايات المتحدة ستواصل ملاحقة قادة الميليشيات في العراق عبر استهدافهم بالعقوبات قبل أيام قليلة من تسليم إدارة ترامب السلطة

الوكالة قالت في تقرير لها إن إعلان وزارتي الخزانة والخارجية الأميركية  إضافة اسم رئيس أركان الحشد الشعبي العراقي  عبد العزيز المحمداوي -أبو فدك – إلى قوائم الإرهاب جاء بسبب صلاته بالحرس الثوري الإيراني  وميليشيا كتائب حزب الله العراقية ومسؤوليته عن مقتل واختطاف متظاهرين، وسيطرته على مؤسسات أمنية عراقية وجعلها تعمل لخدمة إيران

وأضافت الوكالة أن المحمداوي الذي تم فرض عقوبات عليه بحسب قانون ماغنتيسكي هو الأمين العام السابق لكتائب حزب الله  التي صنفتها الولايات المتحدة  منظمة إرهابية مسؤولة عن هجمات بالعبوات الناسفة والهجمات الصاروخية وسرقة موارد الدولة العراقية وقتل واختطاف وتعذيب المتظاهرين السلميين

ولفتت أسوشيتدبرس إلى أن المحمداوي يعتبر حاليا الرجل الأول في هيئة الحشد الشعبي   كما إن ميليشيا الكتائب التي يقودها تمتلك النفوذ الأكبر في الهيئة وتسيطر على مواردها المالية والأسلحة والذخائر المملوكة للحشد.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *