أتلانتيك كاونسل: ترتيب الأولويات ضرورة ملحة أمام حكومة الكاظمي

قال مركز أتلاتنيك كونسل إن عدم وضع أطر زمنية للتعهدات التي تقدم بها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ومنها موعد الانتخابات المبكرة ومكافحة الفساد الراسخ في الدولة ومساءلة مرتكبي العنف ضد المتظاهرين , تعد أكثر العوامل السلبية في بداية مسيرته بالسلطة.

وأشار المركز في تقريره إلى أن المتظاهرين سيراقبون بحرص خطوات الكاظمي لحل هذه الملفات, خاصة أن هناك أحزابا سياسية معروفة بمعارضتها لمطالب الشارع العراقي وتريد بقاء النظام السياسي القائم على المحاصصة للحفاظ على مكاسبها.

وأضاف مركز أتلانتيك كونسل إن الأولوية حاليا يجب أن تكون مكافحة الفساد المنتشر في الدولة واقتلاع الكثير من أصحاب النفوذ السياسي ووضع تدابير عاجلة لإنهاء ظواهر الفساد بما في ذلك فرض الرقابة الصارمة على المشتريات والمعاملات المالية في المؤسسات الحكومية ومراقبة تدفق الأموال من خلال النظام المصرفي ووضع حد للتهريب والابتزاز من قبل الجماعات المسلحة و واعتماد الوسائل الإلكترونية لتتبع الإنفاق والأداء المالي.

وحول ملف العنف ضد المتظاهرين .. شدد التقرير على ضرورة أن يعمل الكاظمي مع مؤسسات المجتمع المدني للتحقيق في كل حوادث الاغتيال والقتل التي رافقت احتجاجات تشرين وإبلاغ مفوضية حقوق الإنسان والأمم المتحدة بكل التطورات والتقدم المحرز أولا بأول.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *