الغارديان: التلوث والفساد يخنقان حياة البصرة

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن مدينة البصرة تعاني من ارتفاع معدلات البطالة وانكسار أنظمة الرعاية الصحية بالإضافة إلى تفشي الأمراض بسبب تلوث المياه.

صحيفة الغارديان قالت إن كل هذه العوامل ساهمت في انفجار الوضع في البصرة وخروج التظاهرات الغاضبة في كل أنحاء المدينة

الغارديان ألمحت إلى أن المظاهرات بدأت سلمياً وانضمت إليها  الحشود لتتجمع حول المقار الحكومية، وأضافت الصحيفة أن الاحتاجاجات  في بقاع عدة من البصرة تحولت إلى أعمال شغب بفعل تدخل قوات الأحزاب المسلحة ومواجهتها للمتظاهرين السلميين.

صحيفة الغارديان البريطانية أشارت إلى أن الحكومة العراقية تجاهلت المعنى الحقيقي لهذه التعبئة الجماهيرية إلى حد السخف،وكان الرد الأول لرئيس الوزراء هو الإعلان عن إرسال عدة صهاريج لتوصيل المياه العذبة لسكان المحافظة - كما لو أن المشكلة كانت مجرد نقص في المياه.. الصحيفة قالت إن البصرة التي تحوي أكبر الاستثمارات النفطية في العراق تعاني من انهيار منظومة الخدمات وتردي الحياة المعيشية إلى حد انعدامها، مشيرة إلى أن مشروعات المحافظة تحوي في الوقت نفسه أكبر معدلات تعاطي الرشى عبر المسؤوولين الحكوميين..



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *