المونيتور: الابتزاز الإلكتروني والحسابات المزيفة ظاهرة خطيرة تهدد العراق .. ولجنة برلمانية لمكافحتها

سلط تقرير لصحيفة المونيتور الضوء على ظاهرة الابتزاز الالكتروني في العراق، مبيناً ان بعض الحسابات ابتزت متظاهرين وسياسيين ورجال اعمال بارزين على حد سواء .

 

وقال التقرير إن المخابرات الوطنية العراقية اعتقلت شخصا في لبنان انتحل شخصية الناشطة الاجتماعية هايدة العامري وابتز رجال أعمال وشخصيات بارزة وهي واحدة من مئات حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المزيفة التي تنتحل شخصيات سياسية في العراق، يتم تمويلها لتشوية صورة  المتظاهرين .

 

وتحدثت صحيفة "المونيتور"  عن اغلاق عشرات الحسابات الوهمية خلال الاشهر الماضية كانت تستخدم للابتزاز وانتحال شخصيات سياسية بارزة ، في الوقت الذي أعلن فيه مجلس النواب عن تشكيل لجنة مختصة بهذا الشأن ، ونقلت عن ناشطين قولهم أن الحسابات المزيفة تُستغل لأغراض سياسية داعين الحكومة العراقية إلى تعزيز حرية التعبير، التي تضمن حق الفرد في التعبير عن نفسه باستخدام اسمه أو نشر أفكار نقدية، طالما أنها تتماشى مع أخلاقيات العمل الصحفي ولا تسبب أخلاقية أو الأذى النفسي للآخرين ". 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *