المونيتور: رغم العقوبات الأمريكية.. إيران تعزز الشراكة النفطية مع العراق

قال موقع المونيتور  إن شركة النفط الوطنيّة الإيرانيّة، قرّرت  في 4 أيّار الجاري ، افتتاح مكتب في العراق خلال اجتماع بين مديري وزارة النفط العراقيّة ومنتجي معدّات صناعة النفط الإيرانيّة، على هامش المعرض الـ24 للنفط في طهران، وتزامناً مع تشديد واشنطن على صادرات إيران النفطية، فيما أعلن المدير في الشركة رامين دزفولي أنّ الشركات التي تحظى بتأييد من شركة النفط الإيرانيّة تستطيع المشاركة في مشاريع وزارة النفط بالعراق.
منذ بدء تطبيق المرحلة الجديدة من العقوبات الأميركيّة على إيران في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2018، بدأت طهران تركّز على تعزيز التعاون الاقتصاديّ مع العراق للتخفيف من ضغط الحصار الأميركيّ على اقتصادها، إلاّ أنّ عضو لجنة الاقتصاد النيابيّة ندى شاكر أشارت في حديث لـ"المونيتور" إلى "أنّ توسيع العلاقات يهمّ العراق أيضاً"، وقالت: "من الطبيعيّ افتتاح ممثليّات إيرانيّة اقتصاديّة في العراق بسبب العلاقة المتينة بين البلدين في مجالات التعاون النفطيّ البعيد عن العقوبات مثل مشاريع التنقيب وإنشاء مصانع التكرير من قبل شركات إيرانيّة".
ورأت ندى شاكر أنّ "هذه المكاتب تتوافق مع مساعي العراق للتوصّل إلى حلّ يفضي إلى إعفائه من العقوبات في مجال الطاقة والنفط".
تنسجم رؤية شاكر مع إعلان المكتب الإعلاميّ لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي في 8 أيّار/مايو تمديد استثناء العراق من العقوبات الأميركيّة الخاصّة بالتعاملات النفطيّة على إيران.
وقال عضو لجنة النفط والطاقة في مجلس النوّاب علي العبودي خلال حديث لـ"المونيتور": "إنّ تعزيز العلاقة الاقتصاديّة، لا سيّما في مجال النفط والطاقة لا بدّ منه لسدّ حاجة العراق من الغاز الإيرانيّ الذي يغذّي نحو 3600 ميغاواط في المحطّات الكهربائيّة. وإنّ افتتاح مكتب لا بدّ منه، ونحرص عليه مثلما واشنطن تحرص على مصالحها". إنّ التقارير تفيد بأنّ طهران تسعى إلى مصلحتها في تعزيز نفوذها الاقتصاديّ والسياسيّ والعسكريّ في العراق للتخفيف عن العقوبات والتهديدات المفروضة عليها من قبل الولايات المتّحدة، إذ بحث قائد القوّة البحريّة في الحرس الثوريّ الإيرانيّ الأدميرال علي تنكسيري، في 1 أيّار/مايو، مع نظيره العراقيّ اللواء الركن أحمد جاسم معارج، في تنفيذ مناورات بحريّة مشتركة. وفي 2 أيّار/مايو من عام 2019، أعلن قائد مقرّ خاتم الأنبياء للإعمار سعيد محمّد عن وجود دراسة لمشروع تأسيس مصرف مشترك بين إيران والعراق وسوريا وإقامة العلاقات الماليّة في المصارف المركزيّة لهذه الدول الثلاث.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *