المونيتور: تركيا تخسر تطوير مطار الموصل لصالح فرنسا بسبب أهدافها السياسية

قالت صحيفة المونيتور إن خسارة تركيا عقد تطوير مطار الموصل لصالح شركة مطارات باريس الفرنسية كانت بمثابة ضربة كبيرة لخطط أنقرة في التوسع بشكل كبير لنفوذها في نينوى من خلال بوابة إعادة الإعمار

الصحيفة تحدثت عن أسباب اتجاه الحكومة العراقية إلى الشركة الفرنسية مشيرة إلى أن النهج  الأيديولوجي لتركيا ومساعيها لزيادة نفوذها في الموصل كان عاملاً رئيسياً في استبعادها من السباق فضلا الخلافات مزمنة بين بغداد وأنقرة حول قضايا تقاسم المياه و رفض تركيا سحب قواتها العسكرية من قاعدة بعشيقة الجوية قرب الموصل ، وتوسيع العمليات العسكرية التركية ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق لاستهداف قواعد حزب العمال الكردستاني في سنجار ومخمور في نينوى.

ولفتت المونيتور إلى تصريحات القائم بالأعمال الفرنسي في العراق جون نويل الذي أكد رغبة بلاده في تعزيز الشراكة العراقية الفرنسية في الموصل على وجه الخصوص مشيرا إلى ان المبلغ المقدم لإعادة اعمار مطار الموصل يعد قرضا مرفقا بتسهيلات كبيرة، مؤكدا انه سيؤمن اعادة اعمار المطار بإشراف السلطات العراقية.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *