الشرق الأوسط: موقف الكتل من التظاهرات خجول وبعضها دخلت على خط الاحتجاجات سلبيا

كشفت صحيفة الشرق الاوسط، الاحد، ان موقف الكتل السياسية من التظاهرات "خجول"، مشيرة الى ان بعض الكتل دخلت على خط الاحتجاجات بطريقة سلبية لتصفية حسابات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي قوله ان "الكتل السياسية لم تعلن موقفاً جدياً من المظاهرات والاحتجاجات إلا بيانات خجولة لتأييد مطالبها، وكأن هذه الكتل ليست جزءاً فاعلاً من المشهد السياسي، وأن الكثير من قياداتها هي من تصدت للمناصب العليا في البلاد طوال الخمسة عشر عاماً المقبلة".

 

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "العديد من هذه القيادات تبرر ذلك بأنها لا تريد ركوب موجة المظاهرات في وقت تستهدف هذه الاحتجاجات كل الطبقة السياسية"، مشيرا الى ان "واقع الحال يشير إلى مسألتين مترابطتين وهما أن بعض هذه القوى دخلت على خط المظاهرات والاحتجاجات بطريقة سلبية لتصفية حسابات مع أطراف سواء كانت في الحكومات المحلية أو مع قوى منافسة لها".

وتابع ان "المسألة الثانية هي حرص هذه القوى على أن يكون رئيس الوزراء حيدر العبادي وحده في مواجهة المتظاهرين"، موضحا ان "العبادي الذي يقود حكومة تصريف أعمال لا تملك الكثير لتقدمه للمتظاهرين والجميع يعلم ذلك".

واكد المصدر انه "كلما تقدمت الحكومة خطوة باتجاه إنهاء المظاهرات من خلال تحقيق بعض المكاسب، يظهر من يعمل على زيادة النار حطباً بأساليب باتت مرصودة لدى الجهات الرسمية".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *