عرب ويكيلي:صراع خفي بين الأحزاب السياسية وحكومة الكاظمي قبل الانتخابات المبكرة

نشر موقع عرب ويكلي تقريرا نقلت فيه عن مصادر استخباراتية في العراق قولهم إن هناك مؤشرات على أن زعماء أحزاب وفصائل شيعية يتواصلون مع الدوائر العشائرية وبعض الضباط الكبار داخل بعض الأجهزة الأمنية لبحث إمكانية العمل على إسقاط حكومة الكاظمي.

ولفتت المصادر التي تحدثت للصحفية عن أن زعيمي ميليشيا بدر هادي العامري وائتلاف دولة القانون نوري المالكي يقودان الحراك ضد الكاظمي بعد أن فقدت الأحزاب الشيعية مصداقيتها لدى الشارع العراقي وتخشى بحلول تاريخ عقد الانتخابات المبكرة من  فقد كل قاعدتهم الشعبية لذا يعملون على إطالة أمد إجراء الانتخابات التي لطالما طالب بها الشارع العراقي وفق محددات اهمها إقرار الدوائر الانتخابية المتعددة وتشكيل مفوضية انتخابات مستقلة 
وأضافت الصحيفة أن سحب الثقة من الحكومة من خلال البرلمان هو أيضًا خيار امام الاحزاب السياسية مشيرة إلى أن حكومة الكاظمي مازالت تحاول تعزيز القرار الأمني في البلاد في وقت تصاعدت الاتهامات ضده إلى نقطة تتهمه فيه الأحزاب بالعمالة للولايات المتحدة 
ولفتت الصحيفة إلى أن إنهاء تواجد المليشيا في مطار بغداد  بعد أن استُخدمت مكاتب الأمن الوطني والحشد الشعبي وحركة النزاهة والمحاسبة بالمطار لابتزاز ملايين الدولارات من مطلوبين للمحاكم مقابل تسهيل هروبهم 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *