عرب ويكلي: معاناة الأطباء وخريجي كليات الطب في العراق تهدد بانهيار النظام الصحي

سلطت صحيفة عرب ويكلي في تقرير لها الضوء على معاناة الأطباء في العراق مشيرة إلى أن خريجي كليات الطب خرجوا إلى شوارع بغداد احتجاجًا على ندرة فرص التعيين بينما يهدد العاملون في مجال الرعاية الصحية بإضراب جزئي ، وغلق أقسام الطوارئ ووحدات العناية المركزة بسبب نقص أدوات الحماية من فيروس كورونا.
ولفتت الصحيفة إلى أن نظام الرعاية الصحية في العراق تضرر كثيرا بسبب الحروب والفساد والنظام السياسي الطائفي مما أدى إلى هروب أكثر من 20 ألف طبيب إلى الخارج على خلفية انعدام الأمن والتهديدات واغتيال مئات الأطباء في عمليات قتل ممنهجة.
وأضافت الصحيفة أن عدد الأطباء في العراق لا يتجاوز حاليا 30 ألف طبيب بمعدل طبيب واحد لكل 1200 شخص وهو أحد أقل الأرقام في العالم ، في حين أصبحت المستشفيات مكانًا للموت بعدما تم تحويل ميزانيات الرعاية الصحية إلى الأحزاب بفعل شبكات الفساد والمحسوبية , ونتيجة لذلك لم يتمكن 31 ألف طبيب من خريجي الرعاية الصحية الجدد من العثور على وظائف وباتوا معرضين لفقدان شهادات مزاولة المهنة.
واختتمت الصحيفة بالتأكيد على أن نظام الرعاية الصحية مثل جميع الخدمات العامة المنهارة في العراق وقع ضحية عمليات الفساد المتتالية والانخفاض الكارثي في ​​أسعار النفط وتراجع الاقتصاد العراقي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *