فايننشال تايمز: استعادة الآثار العراقية المنهوبة تحد عالمي

قالت صحيفة فايننشال تايمز إن المجتمع الدولي بحاجة إلى اتخاذ المزيد من الخطوات نحو إعادة الآثار المنهوبة من العراق مؤخرا 
وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى تعاون المتحف البريطاني في كشف تهريب لوحة سومرية تعود إلى حوالي 2400 قبل الميلاد بعد أن ظهرت صورتها على منصة مزادات بريطانية على الإنترنت في مايو 2019 قبل أن تقوم الشرطة بضبطها لإعادتها إلى العراق في ديسمبر المقبل
وقالت الصحيفة إن التقديرات تشير إلى أن مئات الآلاف من القطع الأثرية قد سُرقت من المتاحف والمواقع الأثرية من العراق خلال الاضطرابات السياسية في العقود الثلاثة الماضية ، ومعها اختفى جزء مهم من تاريخ البشرية.
ونقلت فايننشال تايمز عن  ليث حسين  القائم بأعمال مدير مجلس الدولة للآثار والتراث في العراق أن داعش الإرهابي قام بتصوير فيديوهات تظهر هدم أو تكسير الآثار في الموصل وهي كلها عبارة عن غطاء لنهب وتهريب هذه الآثار لتمويل أعمالهم الإرهابية مشيرا إلى أن هذه القطع الآثرية نقلت إلى خارج البلاد ومازال الآلاف منها لا يعرف مصيرها

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *