فرانس برس: الكاظمي في وضع حرج بعد تهديدات واشنطن بغلق سفارتها في بغداد

قالت وكالة فرانس برس إن تهديد واشنطن بإغلاق سفارتها في بغداد هو بمثابة توجيه ضربة قاصمة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ويؤكد أن إدارة ترامب غير راضية عن تعامله مع الجماعات المسلحة الموالية لإيران 
وأشارت الوكالة إلى أن العراق وقع منذ فترة طويلة وسط تجاذبات إيران والولايات المتحدة، مما جعله في وضع لا يحسد عليه وبات فريسة للاستقطاب الإقليمي.
ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصادر عراقية قولها إن واشنطن حذرت المسؤولين العراقيين بأنه إذا لم تتحرك الجهات الأمنية والقضائية في العراق ضد استهداف البعثات وقوات التحالف فسيكون لديها بدائل أخرى لضمان عدم استمرار هذا الوضع مشيرة إلى أن واشنطن لن تتحلى بالصبر مرة أخرى على ما يحدث ضد البعثات الدبلوماسية في العراق.
واختتمت الوكالة الفرنسية بالقول إنه إذا أغلقت الولايات المتحدة سفارتها بالفعل، فستترك الكاظمي في موقف ضعيف وخطير للغاية وخاصة أمام الميليشيات.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *