كارنيجي: الاحتجاجات ستعود للعراق على وقع الأزمة الاقتصادية

توقع معهد كارنيجي للسلام الأمريكي عودة مشهد الاحتجاجات في العراق بصورة أقوى من ذي قبل , في ظل الأزم الاقتصادية والمطالبات بتسريع الفترة الانتقالية وإجراء الانتخابات المبكرة.
وذكر الموقع في تقرير حول عودة حركة الاحتجاجات في العالم بعد أزمة كورونا , أن الوضع الراهن في العراق يسير نحو  الهاوية بعدما ضاعفت أزمة كورونا وانهيار أسعار النفط من الغضب الشعبي الناتج من فشل الحكومات المتعاقبة في إدارة الاقتصاد بالبلاد مشيرة إلى أن المتظاهرين يستعدون عبر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي لاستئناف حراكهم احتجاجا على الفساد الحكومي وارتفاع معدلات البطالة والقمع العنيف ضد المتظاهرين.
وأضاف معهد كارنيجي أن أزمة كورونا خلقت دوافع جديدة للمتظاهرين في العراق من أجل الإطاحة بالنخبة السياسية الحاكمة والاعتماد على الشباب والمثقفين والخبراء في إدارة الدولة 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *