ليبراسيون الفرنسية: العراق يدافع عن سيادته في ظل أزمات معقدة

قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن الأزمات المتراكمة في العراق تزداد تعقيدا في ظل استمرار الانتهاكات التركية الإيرانية من جهة وتفشي أزمة كورونا وتبعاتها الاقتصادية السلبية من جهة أخرى.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن الفساد الذي أغرق الدولة العراقية بالديون ودفع الاقتصاد إلى الهاوية تسبب في تشجيع دول الجوار على خرق السيادة الوطنية العراقية , مشيرة إلى أن حكومات العراق السابقة خضعت لأجندات خارجية ولم تدافع عن سلطة الدولة بينما تعاظم النفوذ الخارجي الذي تحكم في توجهات الأحزاب السياسية.
ولفتت الصحيفة وفقا لعدد من المحللين إلى أن العراق أمامه فرصة للتخلص من الأطراف التقليدية في العملية السياسية وتحويل الصراع بين الولايات المتحدة وإيران إلى نقطة قوة لتحقيق التوازن في العلاقات الخارجية ومن ثم حل الأزمات الداخلية عبر الخبراء الوطنيين.
واختتمت الصحيفة الفرنسية تقريرها بالتأكيد على أهمية اتخاذ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي خطوات جادة للقضاء على الفساد وإنهاء ظاهرة الوظائف اليومية ودعم الجهود الطبية لمواجهة أزمة كورونا ضمن جهود الإصلاح المالي والاقتصادي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *