معهد بروكنجز: شباب العراق يرثون نتيجة فساد المسؤولين الفادسين

حذر تقرير لمعهد بروكنز من عودة تنظيم داعش الإرهابي إلى العراق إذا لم تعالج مشاكل مثل البنية التحتية المتداعية والفساد المستشري والضعف أمام التأثير الخارجي

وقال التقرير الذي نشره المعهد على موقعه الألكتروني إن عدم الإنصات للمطالب العامة واسعة النطاق وخاصة الخدمية منها والقضاء على البنية الطائفية التي تزايدت خلال فترة حكم رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي ، سيخلق ذلك بيئة خصبة لعودة الإرهابيين مشيرة إلى أن الجيل الجديد وطبقة الشباب في العراق يرثون واقعا  مؤلما ومشاكل تراكمت خلال السنوات العشرة الماضية التي كان فيها حزب الدعوة هو المسؤول الأول عن ضياع ثروات العراق وسقوط الموصل في إيدي داعش عام 2014

وتسائل التقرير عن امكانية استغلال الاستقرار الأمني والسياسي الآن في العراق من أجل  وضع حد للفساد وتوجيه ثروات البلاد إلى الشعب العراقي بدلا من جيوب المسؤولين الفاسدين



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *