ميدل إيست آي: التلوث والملوحة ومخلفات الحروب في البصرة تهدد الحياة

أفاد تقرير لصحيفة ميدل ايست آي البريطانية، بأن شط العرب المصدر الرئيسي والوحيد ‏للمياه في مدينة البصرة جنوب العراق يواجه تحديات كبيرة بسبب التلوث والملوحة ومخلفات ‏الحروب، مشيرة إلى أن 26 نوعا من الاسماك مهددة بالانقراض في العراق
وذكر التقرير إن ” مدينة البصرة كانت تسمى سابقا بفنيسيا الشرق بسبب العديد من القنوات ‏التي تجري فيها  باتت ملوثة بمياه الصرف الصحي البشرية والحيوانية والقمامة وجريان التربة ‏الملوثة بالأسمدة الزراعية ومخلفات النفط والنفايات السامة – بما في ذلك الذخائر – التي ‏خلفتها سنوات الحرب‎”.‎
واضاف أن ” من بين اكثر المخلفات ، هي مياه الصرف الصحي المنزلية والنفايات الطبية التي ‏تسبب في دخول 100 الف عراقي إلى المستشفى ‏
وقال خبراء للصحيفة إن الملوحة والتلوث هما أساس تدهور صيد الأسماك في شط العرب ، ‏بالإضافة إلى النفط االمتسرب عبر النهر ، الأمر الذي جعل التنوع البيولوجي المائي أكثر هشاشة ‏كما أوضحوا أن التغير المناخي وارتفاع درجة الحرارة في شط العرب إلى 52 درجة مئوية أديا إلى ‏تضاؤل عمق النهر ، مما لا يترك مجالًا للأسماك للذهاب إليه خلال موسم الصيف‎ “.‎

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *