ميدل إيست مونيتور: العراق يبحث حصته المائية مع تركيا بيد فارغة من أوراق الضغط

قالت صحيفة ميدل إيست مونيتور إن الوفد العراقي الذي سيزور تركيا لبحث تنظيم الحصّة المائية لكلّ من البلدين في نهر دجلة سيزور أنقرة بيد خالية من أوراق الضغط مشيرة إلى عدم وجود ضمانات تركية للعراق حيال ملف شائك مثل المياه بل مجرد وعود فضفاضة.

ونقلت الصحيفة عن وزير الموارد المائية مهدي رشيد تحذيره  من أن البلاد ستواجه أزمة في ملف المياه  اذا لم توصل الى اتفاق مع تركيا حيث يعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات  وروافدهما التي تنبع جميعها من تركيا وإيران

وأضافت ميدل إيست مونيتور إن  العراق يعاني منذ سنوات من انخفاض متواصل في الإيرادات المائية   بعد دخول سلسلة سدود تركية الخدمة   حيث تأثرت بشدة معدلات تدفق المياه في نهر دجلة  وهو ما ينذر بمعاناة مناطق جنوب العراق من عطش قاتل مثل الذي حدث بعد العام 2014

واختتمت الصحيفة بأن اللوم في هذا الملف لا يقع على تركيا أو إيران فقط  بل تتحمل حكومات ما بعد 2003 في العراق الجانب الأكبر من اللوم، حيث لم تفعل شيئا تقريبا على مستوى تطوير البنى التحتية في هذا المجال، من سدود وبحيرات ومشاريع جانبية ساندة.

 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *