ميدل إيست مونيتور: ارتفاع معدلات الفقر في عاصمة النفط العراقي إلى 40% يعكس حجم الفساد

قالت صحيفة ميدل إيست مونيتور إن ارتفاع معدلات الفقر في البصرة أحد أكبر المدن النفطية في العالم إلى 40% يعكس بما لا يدع مجالا للشك حجم الفساد الذي يعاني منه العراق منذ سنوات.
وأضافت الصحيفة أن معدل الفقر في البصرة والمحافظات الجنوبية في العراق بشكل عام ارتفع لمستويات مقلقة للغاية وبات أكثر السكان تحت خط الفقر , مشيرة إلى أن أزمة كورونا وانهيار أسعار النفط وانخفاض مستويات إنتاج النفط ومبيعاته كشفت عن حجم المعاناة الاقتصادية في هذه المناطق.
وأشارت ميدل إيست مونيتور إلى أن تزايد الفقر يعني أن على الحكومة العمل سريعا لتحقيق العدالة الاجتماعية وتوزيع الثروة بشكل عادل وصادق ومنصف , ومنع محاولات تحويل موارد العراق لعقود وهمية تسيطر عليها ميليشيات وجماعات تعمل خارج القانون.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *