مركز ستراتفور: الحكومة العراقية تفشل مرة جديدة في إجراء التعداد السكاني

حذر مركز ستراتفور للأبحاث من نتائج تأخر الحكومة العراقية في إجراء التعداد السكاني الوطني الذي كان مقررا في نهاية هذا العام.
وذكر المركز أن الحكومة العراقية تنوي تأجيل التعداد السكاني المتوقف منذ عام 1997 بسبب مخاوف من إجراءات السلامة من فيروس كورونا , مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستكون لها تبعات سياسية ومنها صعوبة تقسيم دوائر الانتخابات وبالتالي تأجيلها وتأخير المحادثات الحاسمة لتمرير الموازنة العامة وتسوية قضايا الأراضي المتنازع عليها بناءً على بيانات التعداد.
وذكر مركز ستراتفور أن عملية التعداد السكاني في العراق تأخرت بشكل متكرر بسبب مخاوف داخل الحكومة العراقية من أن الإحصاءات لا سيما في المناطق المتنوعة عرقياً ، يمكن أن تغير ميزان القوى السياسية والعسكرية على الأرض.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *