نيويورك تايمز: العراق يتجه لاستعادة السيطرة على المنافذ الحدودية في ظل أزمة اقتصادية خانقة

وصفت صحيفة نيويورك تايمز توجه العراق نحو استعادة السيطرة على معابره الحدودية ومحاربة العصابات التي كانت تسيطر عليها بانها خطوة في الاتجاه الصحيح نحو محاربة الفساد لكنها لازالت مرهونة بجدية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في دعم قوات حرس الحدود ومواجهة الضغوط التي تمارسها الجماعات المسلحة التي تستفيد من واردات الجمارك.
وأشارت الصحيفة في تقرير لها نقلا عن خبراء أمنيين إلى أن ضبط المنافذ الحدودية من  شأنه فتح مواجهة مع جماعات مسلحة قوية بعضها مرتبط بجماعات خارجة عن القانون داخل الحشد الشعبي وتحصل على دعم قوي من إيران , مضيفة أن استعادة هيبة الدولة العراقية مهمة ثقيلة لا يجب التراجع عنها في ظل التحديات القائمة والظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق.
ولفتت نيويورك تايمز إلى أن المنافذ الحدودية ستوفر واردات مالية كبيرة ستساعد في سد العجز المتزايد بالموازنة العراقية التي تعاني بسبب أزمة كورونا وانخفاض واردات النفط إلى أكثر من النصف.
وقال مسؤولان عراقيان للصحيفة إن الحكومة تعتزم دفع رواتب شهري يونيو ويوليو عن طريق الاقتراض من الاحتياطيات من خلال البنوك الحكومية كخيار قصير الأمد , بينما يتم دراسة إجراءات أخرى من بينها تعديل قانون الجباية.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *