نيويورك تايمز: البرلمان العراقي يفشل مجددا في حسم الوزارات الشاغرة

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول الخلافات داخل مجلس النواب العراقي على المقاعد الشغرة في الحكومة وقالت إن البرلمان العراقي أجل التصويت مرة أخرى على المرشحين الباقين لمقاعد مجلس الوزراء وسط انقسامات عميقة حول منصبي وزيري الدفاع والداخلية

وقال نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قدم أسماء ثمانية مرشحين رفضوا بالفعل في جلسة في اكتوبر تشرين الاول عندما وافق البرلمان على أعضاء آخرين بالحكومة، كما أن التصويت تعطل بعد أن عمت الفوضى الجلسة وتأجلت حتى الاسبوع القادم.

وتقول الصحيفة بأن التنافس المتنامي بين أقوى فصيلين شيعيين في العراق هو سبب التأجيل المتكرر لملء الوزارات الشاغرة.

صحيفة نيويورك تايمز حذرت من أن المزيد من التأخير قد يكون له تأثير سلبي على الوضع الأمني ​​في العراق، حيث تواجه الحكومة الجديدة المهام المزدوجة لإعادة إعمار الشمال البلاد في أعقاب الحرب ضد داعش الإرهابي وإعادة تأهيل الخدمات في الجنوب، حيث أدى النقص الشديد في المياه والكهرباء إلى تغذية الاحتجاجات والتظاهرات في محافظات الجنوب العراقي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *