نيويورك تايمز وواشنطن بوست: إدارة ترامب تخطط لسحب القوات الأميركية من العراق وسط مخاطر صعود الجماعات المتطرفة

قالت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز إن قرار تسريع وتيرة سحب القوات الأميركية من العراق واقتصارها على 2500 جندي وفق قرار إدارة ترامب قد يؤثر على الحرب ضد داعش الإرهابي 
وأشارت الصحيفتان إلى أن الإدارة الأمريكية تخطط لتخفيض عدد القوات المنتشرة في العراق وأفغانستان بشكل كبير قبل مغادرة الرئيس ترامب منصبه في يناير كخطوة نحو الوفاء بوعوده الانتخابية التي أكد فيها سعيه لوضع حد للحروب الأميركية طويلة الأمد بالخارج
ورأت واشنطن بوست ونيويورك تايمز أن هذه الخطوة قد تأتي بنتائج عكسية إذا ما استمرت الجماعات المسلحة في التطور خاصة مع استمرار تهديد داعش الإرهابي في العراق وانتشار الجماعات المسلحة واستهداف البعثات الأجنبية بالصواريخ
لكن طموحات الرئيس واجهت مقاومة طويلة ، حيث جادل مسؤولو الأمن القومي التابعون له بأن التخلي عن مثل هذه البلدان المضطربة يمكن أن يكون له عواقب وخيمة - مثل انسحاب الولايات المتحدة من العراق في نهاية عام 2011 ، تاركًا فراغًا أدى إلى صعود الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.
ولفتت الصحيفتان إلى أن قرار ترامب الذي سيعلنه الأسبوع الجاري لاقى معارضة من مسؤولي الأمن القومي الذين أكدوا أن التخلي حاليا عن العراق قد يضعه في مواجهة الجماعات المسلحة بشكل أسوأ من ما حدث في 2014

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *