نيويورك تايمز: قرار الانسحاب الأميركي من العراق قد يؤدي لعواقب وخيمة

تساءلت صحيفة نيويورك تايمز عن مدى جاهزية الولايات المتحدة لإبقاء 2500 جندي فقط في العراق

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن هناك العديد من المخاطر التي قد تنتج عن مثل هذه الخطوة في ظل تنامي قوة الفصائل المسلحة المدعومة من قوى سياسية في البرلمان تعرقل عمل الحكومة

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات القائم بأعمال وزارة الدفاع الأميركية كريستوفر ميلر التي أقر فيها بأن عملية سحب القوات الأميركية من العراق عملية محفوفة بالمخاطر مؤكدا أن الجيش الأمريكي لن يتردد في الرد إذا حاول المتشددون تقويض العملية الديمقراطية .

وأشار التقرير نقلا عن محللين عسكريين أميركيين إلى أن تقليل العدد إلى 2500 جندي في العراق قد يجعل مهمة مكافحة الإرهاب أصعب كما سيؤثر ذلك على استكمال مهمة تدريب القوات العراقية في الوقت نفسه

وخلص التقرير إلى أن عملية الانسحاب الأميركي من العراق قبل 7 أشهر من الانتخابات المبكرة قد تأتي بنتائج عكسية في ظل السلاح المنفلت ونفوذ الميليشيات المسلحة فضلا عن أن هذه الخطوة لاقت معارضة من شركاء الولايات المتحدة في التحالف الدولي ولا سيما حلف الناتو



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *