واشنطن بوست: إعلان موعد الانتخابات المبكرة لا يعالج مخاوف العراقيين من النظام السياسي

 

قالت صحيفة واشنطن بوست  إن إعلان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تحديد موعد الانتخابات المبكرة لن تعالج مخاوف العراقيين بشأن إعادة نفس وجوه النظام السياسي 
وأضافت الصحيفة في تقرير لها إن الانتخابات المبكرة كانت مطلبًا رئيسيًا لحركة الاحتجاج لكن العراقيين يفضلون أن تتم محاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة لضمان إنهاء المصالح الراسخة للأحزاب التي تدعمها الجماعات المسلحة التي أعاقت منذ فترة طويلة الإصلاحات التي يطالب بها العراقيون
وأضافت الصحيفة أن الكاظمي حاول كسب دعم العراقيين في مواجهة الفصائل المسلحة من خلال صور شبه يومية تظهر نشاطاته وزياراته لمؤسسات الدولة حتى أن الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي قالوا إن مصوره يشغل أكثر الوظائف المرهقة في البلاد مطالبين الكاظمي باتخاذ خطوات فعلية لتنفيذ مطالبهم
ولفتت الصحيفة إلى أنه برغم عدم استئناف الاحتجاجات واسعة النطاق في العراق إلا أن مظاهرات متفرقة متكررة خرجت مرة أخرى احتجاجا على الفشل الاقتصادي ونقص الطاقة المزمن خلال موجة الحر 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *