واشنطن بوست: درجات الحرارة في العراق وصلت لمستويات قياسية وترسم صورة مستقبلية قاتمة للوضع المناخي

قال تقرير لصحيفة واشنطن بوست إن درجات الحرارة في العراق وصلت لمستويات قياسية وترسم صورة مستقبلية قاتمة للوضع المناخي في كوكب الأرض مشيرة إلى أن العاصمة بغداد أكثر المناطق تأثرا في العالم بظاهرة التغير المناخي.
وذكرت الصحيفة أن بغداد سجلت 125.2 درجة فهرنهايت لتصبح المنطقة الأسخن في العالم ومهددة للحياة , مشيرة إلى أن العديد من المدن العراقية تعاني بالفعل من الانقطاع المستمر للكهرباء ونقص المياه والمحاصيل مما تسبب في هجرة عشرات آلاف الأشخاص من ديارهم.
وأضافت واشنطن بوست أن العراقيين لا يستطيعون كيفية مواجهة موجة الحر الشديد ويلقون اللوم على الحكومات المتعاقبة في سرقة الأموال المخصصة لمشروعات الكهرباء والتي تقدر بمئة مليار دولار بينما بقيت البنية التحتية للكهرباء سواء في شبكات الإنتاج أو التوزيع متهالكة للغاية ولم يتم بناء محطات توليد قادرة على استيعاب حاجة العراقيين من الطاقة.
وتوقعت واشنطن بوست أن تكون هناك ثورة مرتقبة ضد الحكومة في حال استمرت في إخفاقاتها حيث لا تتعدى عدد ساعات وصول الكهرباء إلى المنازل 6 ساعات.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *