واشنطن بوست: من المسؤول عن الغضب في البصرة

نشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرا بعنوان على من يقع اللوم على ما يحدث في البصرة .. حيث قالت الصحيفة إن الاحتجاجات التي بدأت ضد الواقع الاقتصادي المزري في المحافظة سرعان ما تحولت إلى شرارة لاحتجاجات سياسية تطالب بإقالة الحكومة.

وتشير الصحيفة إلى أن البصريين يشعرون بظلم كبير خاصة أن عائدات الدولة العراقية تعتمد بشكل شبه كلي على صادرات النفط الذي يتم استخراجه من حقول المحافظة النفطية , في وقت ينتشر الفقر والبطالة وتنعدم المياه الصالحة للشرب وتبدو البنية التحتية متهالكة بالكامل.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن العراق يمتلك مجتمعا قويا ودولة ضعيفة لا تستطيع مسائلة أصحاب السلطة حتى انتشر الفساد وزاد الواقع الخدمي تدهورا , وتضيف الصحيفة أن عملية تشكيل الحكومة الحالية صرفت انتباه النخب السياسية عن مسؤولياتها. بدلاً من معالجة هذه القضايا ، واستخدموا بدلاً من ذلك أزمة البصرة كوسيلة لتشويه سمعة المنافسين السياسيين . وتوسعت لعبة اللوم أيضا لتشمل نظريات المؤامرة والكراهية .



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *