واشنطن بوست: قانون الانتخابات في العراق إنجاز لثورة تشرين لكنه تضمن سلبيات

وصفت صحيفة واشنطن بوست إقرار تعديلات قانون الانتخابات بأنه إنجاز كبير بعد ثورة العراقيين ضد النظام الانتخابي التقليدي , غير أنه تضمن سلبيات لا يمكن إنكارها مثل تقسيم الدوائر الانتخابية اعتمادا على مصلحة الأحزاب ومناطق وجود جمهورها.

وقالت الصحيفة إن المشكلة الحقيقية لا تتعلق بعدد الدوائر الانتخابية بقدر تعلقها بتوفير معايير النزاهة والشفافية الدولية، التي إن وجدت فإنها ستكون مكسبا للعملية السياسية وللجيل السياسي الجديد  , مشيرة إلى أن قانون الانتخابات هو الخطوة الأولى والأهم في طريق الاصلاح والتغيير الذي طالب به العراقيون خلال ثورتهم حيث قتل المئات لإنهاء المحاصصة السياسية والفساد.

ولفتت الصحيفة إلى أن موعد تطبيق الانتخابات المبكرة في العراق لا يزال محل جدل كبير بسبب الوضع السياسي والاقتصادي في البلاد وانتشار السلاح المنفلت حيث يقول مراقبون إن هذه الظاهرة تمثل تهديدا على حرية الناخبين , في حين رأي آخرون أن  القانون الجديد لن يغير كثيرا من حصص الأحزاب الرئيسية في البرلمان لأسباب عدة، أهمها امتلاكها المال السياسي والنفوذ المسلح ونفوذا واسعا في الدوائر الانتخابية وفي مفوضية الانتخابات.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *