واشنطن بوست: تمديد السماح لاستيراد النفط من إيران 45 يوما فقط يعطي لترامب قرارا أخيرا في العراق

قالت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة ترامب قررت تكثيف الضغوط على العراق وإيران من خلال تقليص مدة إعفاء بغداد من العقوبات المرتبطة بالتعامل مع إيران  لمدة 45 يوما فقط
وأكدت الصحيفة أن حملة الضغط القصوى التي فرضتها إدارة ترامب على إيران ، جعل العراق يعتمد على الإعفاءات الأميركية المتجددة ، لشراء ثلث احتياجاته من الغاز والكهرباء من إيران إلا أن الإعفاء الجديد الذي أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو عنه لمدة 45 يوما يترك الباب لإدارة ترامب لاتخاذ قرار نهائي بشأن تمديد هذا الإعفاء أو إلغائه تماما قبل تنصيب الرئيس الجديد في 20 يناير.
وأشارت واشنطن بوست إلى العراق يعاني من نقص حاد في امدادات الطاقة الكهربائية منذ عدة سنوات على الرغم من إنفاق الحكومات المتوالية أكثر من 50 مليار دولار على هذا القطاع منذ عام 2003، لذلك يعتمد بشكل كبير على الغاز والنفط الإيراني الذي يصله بأسعار عالية.
ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن قرارات إعفاء بغداد من العقوبات المفروضة على إيران تهدف إلى أن يكون العراق قادرًا على تلبية احتياجاته من الطاقة على المدى القصير بينما يتخذ خطوات لتقليل اعتماده على واردات الطاقة الإيرانية إلا أن من الناحية العملية، يعمق القرار الضغط على الحكومة العراقية، التي تتعرض بالفعل لضغوط من تهديدات أميركية بسحب سفارتها من بغداد.
وأكدت أن واشنطن استخدمت الإعفاء من العقوبات وسحب السفارة كوسيلة ضغط لدفع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لتقليل اعتماد حكومته على إيران وإضعاف نفوذ الميليشيات المدعومة من إيران في العراق.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *