وول ستريت: مهاجمة قنصلية إيران يؤشر للغضب العراقي ضد طهران

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال The Wall Street Journal" الأميركية إن الهجوم على القنصلية الإيرانية في كربلاء علامة على تصاعد الغضب العراقي ضد التدخلات الإيرانية، كما ألمحت الصحيفة أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي قد تراجع عن استقالته.

وفي التفاصيل ذكرت الصحيفة مهاجمة محتجين عراقيين للقنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء، في أحدث علامة على تصاعد الغضب ضد تورط طهران في شؤون العراق، حيث قام المتظاهرون بالصعود على جدران القنصلية في وقت متأخر يوم الأحد ورفعوا العلم العراقي.

 

ونشرت الصحيفة لقطات مصورة تظهر أن قوات الأمن أطلقت الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يلقون قنابل مولوتوف على جدران القنصلية.

وجاء الهجوم على القنصلية بعد أيام من تحذير رجل الدين العراقي علي السيستاني القوى الأجنبية بما في ذلك إيران، من التدخل في العراق. كما جاء بعد أسابيع من اتهامات المتظاهرين ومنظمات حقوق الإنسان الميليشيات التي تدعمها إيران بارتكاب أعمال عنف ضد المحتجين.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *