رويترز: إدانة اثنين من مديرى أونا أويل السابقين فى تحقيق بريطاني أثبت دفعهم رشاوى لمسؤولين نفطيين بالعراق
أدانت هيئة قضائية بريطانية مديران سابقان بشركة أونا أويل لاستشارات الطاقة  ومقرها موناكو  لتورطهما في رشوة مسؤولين عراقيين لاقتناص عقود مشروعات نفطية مربحة مستغلين سعي العراق الذي مزقه الحرب إلى زيادة انتاجه من النفط بعد عام 2003 .
وقالت وكالة رويترز إن هيئة محلفين بريطانية أدانت البريطانى من أصل لبنانى زياد عقل، مدير أونا أويل السابق فى العراق وستيفن وايتلي وهو مدير بريطانى سابق للعراق بعد مداولات ماراثونية استمرت 19 يوما.
وأشارت الوكالة أن الادعاء وجه لهما تهما بدفع  أكثر من 500 ألف دولار لمسؤولين حكوميين في العراق للفوز بعقد نفطي بقيمة 55 مليون دولار  ، كما أشار الادعاء إلى أن المتهمين استخدموا وكيلهم العراقي باسل الجراح الشريك السابق في شركة استشارات النفط والغاز «أونا أويل»؛ و الذي أقر بالذنب في خمس تهم بتقديم  حوالي 6 ملايين دولار رشاوى لتأمين عقود بقيمة 800 مليون دولار لخطوط أنابيب النفط وعوامات الإرساء البحرية وذلك في قضية تعد من أكبر قضايا الفساد عالميا .
ونقلت رويترز عن  ليزا أوسوفسكى رئيسة مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرةقولها إن هذين الرجلان استغلا على نحو غير شريف وفاسد حكومة ديكتاتورية في العراق لم توجه جهودها نحو الإعمار ولكن نحو الصفقات الفاسدة .


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *