رويترز: دبلوماسيان يعكفان سراً على قيادة جهود إيران للتأثير في السياسة العراقية

قالت وكالة رويترز في تقرير لها إن إيران قامت بتغيير نهجها باتجاه العراق عقب احتجاجات تشرين ومقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني , لينتقل ملف التأثير في السياسة العراقية من يد الحرس الثوري الإيراني إلى دبلوماسيين في وزارة الخارجية.
ونقلت رويترز عن مسؤول إيراني رفيع المستوى قوله إن القيادة الإيرانية ترى أنه ينبغي العودة خطوات إلى الخلف ومراقبة الحقائق في العراق , مشيرا إلى أن بقاء التوترات والفوضى سيستغله الأمريكيون للبقاء لفترة أطول , ولهذا أظهرت إيران أنها مستعدة للعمل مع إبداء بعض الاحترام للسيادة العراقية، وترك العراق ليختار حكومته.
وأشارت الوكالة إلى أن حسن دانائي فر المسؤول بوزارة الخارجية الإيرانية وإيرج مسجدي السفير الإيراني الحالي في العراق هما من أقنعا الفصائل العراقية المسلحة ومنها بدر والعصائب بالموافقة على تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة كونه الخيار الوحيد المتبقي لحفظ ماء الوجه والبقاء على بعض الاستقرار في العراق.
واضافت رويترز أن  بعض الفصائل المتحالفة مع إيران في العراق لا تثق في الكاظمي بسبب تصورات عن قربه من واشنطن , وأن المخاطر في العراق لا تزال قائمة.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *