رويترز: تعيينات الدرجات الخاصة في العراق تخضع لصفقات سياسية


أبرزت وكالة رويترز التغييرات في عدد من المناصب الهامة في العراق ، على شكل حزمة تعيينات لشخصيات شغل بعضها مناصب حكومية سابقة وقالت إن هذه التعيينات اتفق عليها ضمن صفقة نتجت عن اجتماع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بقيادات الكتل الشيعية عقب عودته من الولايات المتحدة.
من جهتها نقل موقع الحرة عراق عن مصادر لها قولهم إن الاتفاق جاء لحسم خلافات الكتل بشأن مجموعة من المناصب ، وتوزيعها عليها بطريقة وازنت بين المعادلات الطائفية والمحاصصة وبين معايير الكفاءة في حين أن المتحدث باسم الكاظمي قال إن التعيينات كانت عن قناعة منه وبدون ضغوط.
ونقل الموقع عن ناشطين قولهم إن الترشيحات الجديدة تمثل تكريسا للطائفية والفساد ، وهي دليل واضح على أنها لا تعدو إعادة توزيع للمناصب لترسيخ مفهوم المحاصصة والهيمنة الحزبية على المفاصل الحيوية في جسد الدولة.
وأضافوا أن قرارات الكاظمي شكلت خيبة أمل للمتظاهرين الذين تأكدوا من أن رئيس الوزراء غير قادر على رفض ترشيحات الكتل السياسية والأحزاب المتسلطة على الحكومة وبالتالي فإن الكاظمي فشل في تعيين شخصيات مستقلة أو ‏شخصيات تؤمن بها ساحات الاحتجاج او يؤمن بها الشارع العراقي بشكل عام 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *