سيدني مورنينج هيرالد: الشرطة الاسترالية تتهم مدير سابق بشركة ليتون بدفع رشى لمسؤولين عراقيين

قالت صحيفة سيدني مورنينج هيرالد إن الشرطة الاسترالية وجهت اتهامات للمدير التنفيذي السابق لشركة ليتون القابضة ديفيد سافدج بدفع 78 مليون دولار بشكل رشى لضمان عقود نفط مربحة في العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحققين تأكدوا من أن شركة ليتون أوفشور، وهي فرع دولي تابع لليتون القابضة، قامت بدفع رشى من خلال متعاقدين من بينهم يوناأويل ومقرها موناكو  لضمان عقدين لبناء أنابيب نفط بقيمة 1,5 مليار دولار أميركي تقريبا في العراق وذلك عن طريق تقديم رشاوى  مع لمسؤولين في وزارة النفط العراقية ومسؤولين حكوميين في شركة نفط الجنوب العراقية

ولفت الصحيفة الاسترالية إلى أن التحقيق الذي استمر تسع سنوات بالتعاون مع الشرطة الأميركية والبريطانية أفضى أيضا إلى المتهم ساعد في إخفاء وتعديل وثائق الشركة للتغطية على الفساد الذي قدمته الشركة للمسؤولين العراقيين وأضافت إلى أنه تم صدور مذكرة توقيف بحق رجل ثالث يعتقد أنه مقيم في الخارج.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في 2019 أقر مديران تنفيذيان سابقان في يوناأويل بالذنب في الضلوع بمخطط لدفع رشى لمسؤولين حكوميين أجانب في العديد من الدول ومن بينها العراق.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *