سيدني مورنينج هيراليد: ضبط مسؤول استرالي لتقديمه رشاوي نفطية لمسؤولين في العراق ضمن فضيحة " أونا أويل"


كشفت صحيفة سيدني مورنينج هيراليد عن فضيحة رشوة تورط فيها استرالي ومسؤولون من وزارة النفط العراقية ومسؤولون حكوميون في شركة نفط الجنوب العراقية مؤكدة أن القضية أبرزت مدى اتساع قضية الرشوة المعروفة دوليا بفضيحة " أونا أويل"
وقال تقرير للصحيفة أعده الصحفي الاستقصائي "نيك ماكينزي" إن الشرطة الأسترالية ألقت القبض على العضو المنتدب السابق لشركة لايتون أوف شور "راسل ووه" حيث تم توجيه اتهامات له بتقديم رشاوى بلغت 78 مليون دولار استخدمت لتأمين عقود نفط عراقية مربحة من خلال متعاقدين من بينهم شركة أونا أويل وذلك بعد التحقيقات التي جرت مع مسؤولين في الشركة التي مقرها موناكو
أضافت الجريدة أن المحققين في أستراليا  رصدوا تقديم " راسل ووه" هذه الرشوة من أجل تأمين عقود لبناء خطوط أنابيب نفطية تبلغ قيمتها حوالي 1.5 مليار دولار في العراق وتم تقديمها لمسؤولين في وزارة النفط العراقية والمسؤولين الحكوميين في شركة نفط الجنوب العراقية ما بين مارس 2010 ومنتصف عام 2012
وقالت سيدني مورنينج هيراليد إن التحقيق ، الذي امتد لتسع سنوات وشارك فيه سلطات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة أظهر ما وصفته بـبانوراما عالمية من الفساد كان بطلها مسؤولون في العراق 

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *