صوت أميركا: الهجوم الصاروخي على السفارة الأميركية في بغداد تزامن مع زيارة إسماعيل قآاني للعاصمة العراقية

قال موقع إذاعة صوت أميركا إن الهجوم الصاروخي الأخير على السفارة الأميركية في بغداد جاء بالتزامن مع زيارة سرية لقائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قآاني وعقده اجتماعات مع قادة فصائل داخل الحشد الشعبي.
وذكر التقرير الأميركي أن الميليشيات التي تعمل خارج إطار الحكومة العراقية ومنها حركة فتح وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله سارعت إلى نفي المسؤولية عن هذه الهجمات بهدف البقاء بعيدا عن الأنظار حتى خروج الرئيس الأميركي ترامب من السلطة خاصة أنه هدد في أكثر من مرة بقصف مواقعها وعشرات الأهداف التابعة لها.
كما لفتت إذاعة صوت أميركا إلى أن الهجوم جاء بعد ساعات قليلة للغاية من محادثة هاتفية بين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول سبل مواجهة الإرهاب , مما يشكك في قدرة السلطات العراقية على تقديم المهاجمين للعدالة وعجزها عن ملاحقتهم وإنزال العقاب بهم.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *