تقرير أوروبي: الوضع في العراق مفتوح على كل السيناريوهات بعد فوز بايدن

نشر المعهد الأوروبي للعلاقات الخارجية تحليلا حول سياسات الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في منطقة الشرق الأوسط ومنها الملف العراقي.
وذكر المعهد في تقريره أن الأمور في العراق تبدو مفتوحة على جميع الاحتمالات , مشيرة إلى أن الحراك الشعبي والثوري وخطط الحكومة نحو الإصلاح السياسي والاقتصادي قد تواجه ضغوطا كبيرة إذا قرر بايدن إطلاق تسوية جديدة مع إيران لكن الكثير من الأوساط السياسية العراقية تجادل بأن الحكم على طبيعة العلاقات الأميركية الإيرانية في ظل إدارة بايدن، سابق لأوانه الآن.  
وتقول هذه الأوساط إن أي عملية إحياء للاتفاق النووي مع إيران من جانب الولايات المتحدة، ستتطلب إضافة شرط حاسم بالنسبة للعراق وهو سحب الميليشيات الموالية ووضع حد لنفوذها , مشيرة إلى أن ذلك الاحتمال هو الأقرب مع النظر إلى تضاؤل خيارات إيران واستعدادها لقبول أي صفقة مع الديمقراطيين لإنقاذ النظام السياسي فيها من التداعي.  



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *