اكتشاف موقع أثري مهم في بابل

 

تمكن قسم الاثــار التابع لجامعة بـابـل، من الكشف عن موقع اثاري يعود الى 1500 سنة قبل الميلاد. 
وقال رئـيـس قـسـم الاثــار فـي الـجـامـعـة كاظم جبر سلمان ،إن 'الـقـسـم تمكن مـن الـكـشـف عـن اهـم موقع اثري في محافظة بابل والمتمثل بتل الدينم الذي يعود الى 1500 سنة قبل الميلاد وهو معبد الالـه أوراش احـد ملوك سلالة بابل الثانية كتبت على جدرانه نصوص باللغة السومرية، ونبه على ان اهمية هذا الاكتشاف هي ايجاد الجزء المفقود لتاريخ مدينة بابل الاثرية'، مبينا ان 'الموقع يشغل 170 دونما ويقع على بعد 25 كيلومترا جنوب مدينة الحلة'.
وأضاف أن 'الموقع هو من اهم الاكتشافات لمدينة بابل الاثـريـة وكـانـت ضمن ثـلاث مـراحـل انطلقت منذ العام 2016 وكان الاكتشاف الاول هو جدار المعبد في 2017 وفي 2018 كانت المرحلة الثانية اذ تم الكشف عن وجود معبد وان الاكتشاف الاهم هو عندما تمت ترجمة الكتابات الموجودة على جدران المعبد والـتـي اشــارت الـى ان هـذا المـوقـع يعود الى حكم سلالة بابل الثانية'. 
وأشار، إلى أن 'اكتشاف العصر البابلي كـان يمثل 500 سنة قبل الميلاد ولــم تتمكن فــرق التنقيب مـن اكـتـشـاف مـا قبل ذلك بسبب وجـود المياه الجوفية التي حالت دون استمرار عمليات التنقيب وان اكتشاف موقع تل الدينم جاء لاستكمال تاريخ مدينة بابل الاثرية بـ 100 سنة قبل الميلاد'.
ولـفـت رئـيـس قسم الاثــار بالجامعة الـى ان 'ابـرز المعوقات التي تواجه عملية التنقيب تتمثل بقلة الـتـخـصـيـصـات المـالـيـة مـمـا يـتـسـبـب فــي تأخير عملية التنقيب لقلة العاملين فضلا عن عدم وجود كـهـربـاء فـي المـوقـع بـالـرغـم مـن ذلـك فـان عمليات التنقيب مازالت مستمرة'.
وبين أن 'هيئة الاثـار ابــدت اسـتـعـدادهـا الـكـامـل لاسـتـكـمـال عـمـلـيـات التنقيب اذ سترفد الموقع بملاكات فنية واكاديمية فضلا عن منحها اجازة 20 عاما بدل من خمس ســنــوات لـعـمـلـيـات الـتـنـقـيـب كـالـتـي تـمـنـح للفرق الاجنبية فضلا عن تحويل قسم الاثار في جامعة بابل الى كلية كونه تمكن من تقديم انجاز علمي وتاريخي مهم'.


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *