«لا طواحين هواء في البصرة» تحصد جائزة «ملتقى القصة العربية»

 

أعلنت لجنة تحكيم «جائزة الملتقى» للقصة القصيرة العربية، أمس، فوز الكاتب العراقي ضياء جبيلي عن مجموعته «لا طواحين هواء في البصرة» بجائزة الدورة الثالثة للملتقى التي حملت اسم الأديب الكويتي الرّاحل إسماعيل فهد إسماعيل.
ويحصل ضياء جبيلي على مبلغ وقدره 20 ألف دولار أميركي، إضافة إلى درع وشهادة الجائزة، بينما فاز كل من الكتّاب الأربعة الآخرين في القائمة القصيرة بمبلغ وقدره 5 آلاف دولار أميركي ودرع وشهادة الجائزة.
وقالت لجنة تحكيم «جائزة الملتقى» إنّ اختيار ضياء جبيلي «كونه راوح في طول قصصه بين القصص القصيرة جداً والقصص الطويلة». وتتناول المجموعة موضوعات الحرب بأسلوب يجمع بين الواقعية والفانتازيا، بسرد ساخر حوّل الحرب إلى موضوع تساؤل كبير بأهمية ما يجري من عبث وعدمية ورغبة صادقة بالنجاة من عبثية الموت.
وترصد قصص المجموعة انعكاسات ثلاث حروب على العراق، بدءاً من الحرب العراقية - الإيرانية، وحرب الخليج، وموجة التطرف التي لا يزال يغصّ فيها العراق حتى اليوم.
وقالت اللجنة إنّ مجموعة جبيلي «لا طواحين هواء في البصرة»، ستُترجم إلى اللغة الإنجليزية بالتنسيق مع ناشرها والاتفاق مع دار نشر إنجليزية أو أميركية.
وترأس لجنة التحكيم، الأكاديمية والناقدة الكويتية الدكتورة سعاد العنزي، وعضوية كل من الدكتور عبد الدائم السلامي (تونس)، والروائي أمير تاج السر (السودان)، والدكتور نجم عبد الله كاظم (العراق)، والناقد محمد العباس (السعودية).
وضمت القائمة القصيرة كلاً من: بلقيس الملحم من السعودية عن مجموعة «هل تشتري ثيابي؟»، وسعد محمد رحيم من العراق عن مجموعة «كونكان»، ومحمد جعفر من الجزائر عن مجموعة «ابتكار الألم»، ومنصورة عز الدّين من مصر عن مجموعة «مأوي الغياب».


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *