إلغاء فيلم “الصيد”.. عندما تنحني هوليوود لترامب

تغريدة واحدة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب كانت كافية لتأجيل إصدار فيلم أو حتى إلغائه، فتويتر تحول لسلاح في يد ترامب يطلقه متى شاء، سواء أكانت المواضيع سياسية أم اقتصادية أم اجتماعية وحتى فنية.

وشن ترامب هجوما على هوليوود واصفا إياها بالليبرالية، واتهمها بالعنصرية، وتابع -في تغريدته- أن هوليوود “تملك داخلها الكثير من الغضب والكراهية. ورغم أنهم يطلقون على أنفسهم النخبة فإنهم في الحقيقة ليسوا كذلك بل إن من تعارضهم هوليوود هم بواقع الحال النخبة الأصلية”.

قبل أن يستطرد أن “الفيلم” الذي على وشك الإصدار قريبا، الهدف من إنتاجه ليس سوى إشعال فتيل الفوضى والحث على العنف والعنصرية، وهو الأمر الذي من شأنه إثارة الفتنة في البلاد.

 

 

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

 

Liberal Hollywood is Racist at the highest level, and with great Anger and Hate! They like to call themselves “Elite,” but they are not Elite. In fact, it is often the people that they so strongly oppose that are actually the Elite. The movie coming out is made in order….

 

 

ورغم أن ترامب لم يكشف عن اسم الفيلم، فإن العاملين سواء بقطاع السينما أو الصحافة والإعلام يدركون جيدا أنه يقصد فيلم “الصيد” (The Hunt) الذي أثار جدلا مؤخرا، وهو من إنتاج شركة “بلمهوس برودكشنز” التي اعتادت إنتاج أفلام رعب مستقلة ومنخفضة التكلفة مثل “بارانورمال أكتيفيتي” (Paranormal Activity)، و”التطهير” (The Purge)، وفيلم “بلاككلنزمن” (BlacKkKlansman) الذي حاز على الأوسكار بداية هذا العام.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *